Tuesday, 13 February 2007

رحلة

طبعا إنتوا فاكريني هتكلم عن رحلة يبقي سندوتشات وأتوبس ولعب وجد وحب
مع الأسف الموضوع مش كده
أنا هتكلم عن الرحلة اللي بعملها كل يوم الصبح
الرحلة اللي مفروضة علي وبطلعها من غير ما أدفع إشتراك

وادي تفاصيل الرحلة ....
أصحي ألبس وأنزل
وبمجرد نزولي الشارع تبدأ الرحلة
فيه كمية تراب غريبة ف طريقي ... ولازم أعدي عليها
والنتيجة هي ضياع معالم الجذمة اللي لابسها مهما كان نوعها
مش مشكلة ... الجزمة تتنضف بسهولة
بعد ما أخرج من المستنقع الترابي تروح عربية معدية جنبي وتشملني السحابة السودة
والنتيجة هي ضياع معالم وشي أنا المرادي ... بس عادي ... مأنا ينفع أغسل وشي
بعد صعود السحابة السودة إلي السماء ... بعد أن تترك أثارها وبقاياها علي وشي ... أدخل إالي الممر. طبعا إنتوا مستغربين ممر إيه ده اللي ف الشارع؟ أنا أفهمكوا ... الممر عبارة عن صفين مرتفعين من الزبالة علي إمتداد الطريق ... وطبعا إنتوا تخيلتوا النتيجة لوحدكوا المرادي ... وبعد معاناة ومشي بسرعة طبعا أخرج من الممر إلي الهواء فيتم إستقبالي كما يتم إستقبال الملوك والرؤساء ... مزيكا وأغاني وكلاكسات وكل مصادر الصوت المعروفة في كوكبنا العزيز ... وتستمر الزفة لغاية ما أوصل المترو ... ومن هنا تبدأرحلة تانية هحكيلكوا عليها بعدين..

المهم أني بعد الرحلة دي بكون إستويت ... بس كمان بكون إتظبت تمام ... دلوقتي أروح شغلي وأنا فايق ... أينعم
مش سامع ولا شايف كويس ... بس مش هي دي المشكلة ... أنا مشكلتي حاجة تانية ... إني عارف إني هطلع الرحلة دي تاني وأنا راجع البيت.

5 comments:

Anonymous said...

El sheda,
love it
Bassam

ياسمين said...

أنا مش عارفة هو الحكومة بتودى الفلوس فين

وليه فى مناطق ما حدش بيعبرها ومناطق تانية تلاقيها كل يوم اسفلت وكل يوم يهدوا الرصيف ويبنوا الرصيف وبعدين يهدوه تانى

ليه هيئة النظافة والتجميل مهتمة بحتة وحتة لأ

وعجبى

ياسمين said...

شكرا لتعليقك فى مدونتى

Guevara said...
This comment has been removed by the author.
Guevara said...

انا حسيت معاك بالرحلة وكاني ماشي وراك في وسط الزحمة وتنحني انسانيني في كل خطوة وتندفن امنيتي لما اشوف كل الناس قدامي ماشيه ولا تعرف مغطية الترب ولا من العدم خايفة