Thursday, 15 February 2007

كريم عامر



معرفوش ولا عمري شفته بس قصته مأثرة فيه لدرجة إني يوميا بفكر فيه
كريم مسجون وبيتحاكم وكل اللي عمله إنه عبر عن رأيه بحرية من غير ما يتعدي علي حرية حد ... ووقف من غير نفاق وقال رأيه فالمجتمع المنافق اللي إحنا عايشين فيه ... اللي قاله كريم وكتبه مش جديد وكلنا عارفينه ... من حقه يكتب ويقول ومن حقك تختلف معاه وكل ده لازم يفضل في ظل إحترام الحريات ... وأنا شايف إن كريم متعداش علي حرية حد .

الكارثة اللي أنا شايفها جاية هي إن كريم هياخد حكم وهيتسجن رغم كل المحاولات للدفاع عنه ... الغريب هو عجز كل الجهات سواء حقوق الإنسان المصرية والدولية وكمان عجزنا كلنا إننا نساعد كريم وكل ده ليه ؟ عشان كريم بقي فرصة وكله عايز يكسب من وراه ... كريم وقع في مصيدة الدين اللي هو أحسن حاجة تلعب بيها وتضحك بيها ع الناس ... فجأة الكل إتحولوا وأصبحوا بيدافعوا عن الدين ... كريم يتسجن والحكومة تبقي هي اللي بتدافع عن المقدسات.

وكمان حاجة تضحك ... إن كل اللي بيطالبوا بالديقراطية والحرية وإحترام حقوق الأنسان هما أول الناس اللي طالبوا بمحاكمت كريم وقال إيه أصل الحرية لازملها حدود ... ومين بقي اللي هيحط الحدود دي؟ طبعا اللي ف إيده السلطة ... يعني كل واحد ييجي يحكم يعمل حرية علي مقاسه وإحنا نظبط نفسنا عليها.

أنا أو أي حد منكم كان ممكن يبقي مكان كريم ... واللي بيحصله ده ممكن يحصل مع أي واحد فينا ... أنا مش عارف إعمل إيه ... قاعد أوقع علي طلبات للإفراج عنه وأنا عارف إن ملهاش فايدة ... أنا عارف إن كريم هيتسجن ومحدش هيقدر يخلصه من إيديهم ودي هتكون أكبر ضربة لينا كلنا ... وسلملي ع الحرية والديمقراطية والمواطنة

11 comments:

Sharm said...

مختلف معاك في موضوع كريم و الاختلاف لا يفسد للود قضية

كريم كثير من التهم الموجهة اليه مش تهمة او تهمتين و حاجة من الحاجات اللى هيتحام عليها هي سب مشيخة الازهر العلنى ده مش على صفحات مدونته ده في جامعة الازهر نفسها بالاضافة الى تهمة ازدراء الدين الاسلامي و المسيحي اما الالحاد فليس تهمة في الدستور المصري ولا يحاكم عليها لكن هو فعلا يستحق للعقاب على التهم السابقة

TheAlien said...

sharm

ف البداية أنا برحب بيك عندي وشكرا علي التعليق
أنا معاك ومبسوط إنك بدأت كلامك بإن الاختلاف لا يفسد ف الود قضية
أنا قريت مقالتك عن كريم
أنا رأي من حقنا نختلف بس مش من حقنا نحاكم بعض

أنا عندي إنتقادات كتير للأديان
ومن حقي أقول رأي ولازم هما يقبلوا ده
لازم يقبلوا فكرة إن فيه حد مختلف معاهم
مش أول ما نلاقي واحد ولا واحدة قالوا رأي مختلف
يبقي لازم يتحاكموا ويدخلوا السجن

إحنا عمالين نقول دولة مدنية ومواطنة
طب فين التنفيذ
مينفعش نعمل حرية ليها حدود
الحرية مطلقة

أتمني أشوفك عندي تاني

mano said...

مضطره اقول لك مقدمه لابد منها
انا بجد و مش كلام من اشد مؤيدى حرية التعبير و الرأى
و معنديش مانع من مناقشة كل المواضيع و ابداء كل الآراء

و مبدئيا كلنا عارفين ان كريم قضيته ظاهرها دينيه و باطنها سياسيه

و زى ما اتفقنا ان اختلاف الرأى لا يفسد للود قضيه

انا لما دخلت مدونة كريم اتصدمت فى ارائه الدينيه
رأيه فى جامعة الازهر مش هعارضه لأنى معرفش حاجه عنها
و لأن اغلب الجامعات فى مصر متدهوره

طيب لما يكون فى شىء مش فاهمه فى الدين
ينقده و يعرضه و يقول رأيه و من حقه ان اللى بيفهموا فى الدين يتحاوروا معاه
دى ابسط حقوقه
لكن طريقة عرضه للمواضيع كان فيها سباب للدين لم يكن عرضه موضوعى
و طبعا كلنا عارفين ان كل واحد حريته تتوقف عند حدود حرية غيره

طبعا انا حترم رأيك جدا فى كل الأحوال

The Alien said...
This comment has been removed by the author.
The Alien said...

mano

شكرا علي زيارتك
وأتمني متكنش اﻷخيرة

إحنا متفقين علي المبدأ
لازم نحترم بعض ونقبل إن فيه رأي مختلف
وإن الحرية شرطها الوحيد هو عدم التعدي علي حرية اﻷخر
وهو ده الي المفروض نتكلم فيه
أنا شايف إن كريم متعداش علي حرية حد
هو كان بيعبر عن نفسه ولو إنه فعلا صدر منه بعض الجمل اللي ممكن تجرح مشاعر البعض فده مش معناه إننا نحاكمه ونسجنه
ﻷن بالاسلوب ده أنا وإنتي ونص البشرية هنحصله
ولا إيه رأيك؟

ياسمين said...

على فكرة تهمة ازدراء الديان موجودة فى دول كتير فى العالم

وكلنا عارفين مثلا ان من يعادى الصهيونية أو ينتقدها يتعرض للسجن ايضا فى كثير من دول العالم

والحقيقة ان لكل دولة نظام .. دولتنا دولة اسلامية .. ويجب احترام ذلك واللى مش عاجبه يسيب البلد

الأزهر لم يجبر كريم على الإلتحاق به بل أجبره أبوه .. فلماذا لم يهاجم أبوه؟؟

وبعدين ممكن الدراسة تكون مختلفة عن واقع الحياة

الدين دراسة .. وطول عمرى ما بآخدش براى علماء الأزهر فى أى شىء وبأجتهد واقيس بنفسى على حياتى .. ليه؟؟

لأنهم متلقون للعلم وليسوا مفكرين ولا مجتهدين ولا مبدعين ولا مبتكرين ولا يخرج منهم أى تغيير يتناسب مع العصر

لكن اذا التحقت بالعمل مثلا فى شركة عالمية تشترط ارتداء الكرافات وانت لا ترتدى الا الجينز .. أمامك خيارين .. الأول ان ترضخ لقوانين الشركة والثانى ألا تترك العمل بها

خلاص هو مش عاجبه اللى بيحصل هناك .. فصل .. ولأنه ثانوى أزهرى .. لم يستطع الإلتحاق بكلية أخرى

دى مشكلته .. القانون كدة

هو عمل مشكلة كبيرة لنفسه أكبر من مشكلته عدم التحاقه مع انه كان ممكن أن يسير مع التيار ويشوف مصلحته ومستقبله

هو ماله بافكار الأزهر وما يدرسونه وماله بالإقباط وما يفعلونه

يعنى هو لو التحق بهارفارد ودرس ان فلسطين ليس لها حقوق ولا أرض .. هيعمل ايه لو فصلته هارفارد واعتبرته معاد للصهيونية لو اعترض وكتب مقالات زى اللى كتبها فى مدونته عن الصهيونية

خلينا نفكر قبل ما نتهور .. وهو فعلا شخص متهور بغض النظر عن كونى موافقاه على آراءه أم لا

ربنا يسهل ويفهم كدة ويبطل يبهدل نفسه .. ما فيش حاجة هتتغير غير مستقبله وللأسف للأسوأ

The Alien said...

من حيث مستقبله فهو ضاع خلاص
وبالنسبة للصهيونية ... اليهود جامدين
حرموا علي العالم كله إن حد يجيب سيرتهم أو سيرة الهلوكوست بتاعتهم
بس هو إحنا عايزين نعمل زي اليهود؟

طبعا فيه حل لطيف لكل الليلة دي
إن كل حد يخليه ف مصلحته
بس كريم كان عارف إن كل ده هيحصله
ومع ذلك كمل ومرجعش ف كلامه
ودي حاجة مش موجودة عند بشر كتير
ولا إيه؟

وفكرة إن اللي مش عاجبه يسيب البلد دي كمان لطيفة
بس هو بمزاجنا نسيب البلد؟
أنا شخصيا قاعد فيها
مش عجباني و مش عايز أمشي
تفتكري إيه الحل؟

مزمز said...

مبدأيا كده وه مهم جدا

أنا أخشى من أن يتحول كريم إلى شهيد الحرية والفكر الحر والتنوير والنهضة لأن كريم فعلا ليس مفكرا ولا يتمتع بأي قدرة على الابتكار ولا النقاش المحترم ولا التنظير المنطقي

كريم مجرد شخص متمرد
قد يون ملحدا وهذا حقه
قد يزدري الإسلام وهذا حقه أيضا
ولكن كريم لا يحمل مشروعا معينا
لذلك أخاف كل الخوف من أن يشبهه البعض بالشهيد فرج فودة مثلا أو العظيم نصر حامد أبوزيد

لا يعني هذا أنني ضد حرية الرأي
بالعكس أنا من الذين يؤيدون الحملة المطلقة من أجل كريم وأتمنى أن يخرج من سجنه سالما لأنه لا يستحق العقاب لا على ازدراء الأديان ولا سب شيخ الأزهر

متى ما يخرج كريم من سجنه سأهاجمه بشدة وأختلف معه بشدة وأحتقر طريقته في التفكير ولكن
عندما يخرج
فقط عندما يعود له مثلنا الحق المطلق في التفكير وإبداء الرأي في أي شئ لأنه لا شئ لا يقبل التفكير والنقاش الموضوعي الهادف للحق والحق فقط

كريم نفسه للأسف لا يحترم حرية الرأي
يتبدى هذا في موقفه من اعتقال أبو إسلام السلفي الذي دافع المدونون عن حقه في الاختلاف والتفكير كما دافعوا قبله عن كريم حينما اعتقل في المرة الأولى ولكن السيد كريم رأى أن اعتقال أبو إسلام ضروري وهام لأمن الوطن وطبعا هذا كان نوعا من أنواع الازدواجية الشديدة جدا جدا والواضحة لأي شخص والتي صدمت فيه كل من دافعوا عنه حين اعتقاله للمرة الأولى

ولكن رغم هذا سندافع عن حرية كريم ليس لشخصه وإنما لأن هذه حريتنا نحن كأفراد وجقنا كمجتمع يدعي المدنية ولأن سجنه سيكون السابقة الأولى وسيكون هنا لواحق كثيرة بعد ذلك

أرجو أن أكون قد وضحت رأيي

تحياتي

The Alien said...

مبسوط بزيارتك وكلامك المنطقي الواضح

أنا موافقك إننا مش بندافع عن كريم لشخصه
إحنا بنحاول ندافع عن حرية وديمقراطية
بنحاول نبني الدولة المدنية اللي هتريحنا كلنا

أرجع وأقول تاني
لازم نحترم بعض ونقبل إن فيه رأي مختلف
هو ده اللي إحنا محتاجينه

مش لازم يكون مفكر كبير أوي صاحب رأي واضح
متنساش إنه لسه وأنا معاه في مرحلة تسائل أكتر منها إجابات
وأنا أعتقد إن كل حاجة وأي فكر جديد لازم يبدأبتسائل وتمرد
وده طبيعي ومنطقي
وأكيد مش الحل إننا نحاكمه ونسجنه

أتمني تكرر الزيارة

طيف بدر said...

يوما بعد يوم يثبت القضاء المصري استقلاليته و شجاعته و نسأل الله عز وجل أن يديم هذه النعمة و أن يحفظ لنا قضاة لا يخشون إلا الله

اليوم صدر الحكم العادل على الزنديق المارق المرتزق من الخونة القابعين في الغرب الملتحفين بالمسيحية و هي منهم براء والذي جعل مدونته تطاولا على دين الله بالكذب و الاحتيال و الحقد السلولي الدفين و لا أعلم لماذا يدافعون عنه و لو سب أحدهم أو تعرض لإهانة ما سكت و ما رأى في ذلك "حرية رأي و تعبير"... أم أن الإسلام هو الرخيص و إهانته هو بوابة الثراء والارتزاق من أموال الأعداء و نفوذهم ؟

بالطبع هناك من سيستاء مما أقول... اعتبروها "حرية الرأي و الكلمة"أم أن هذه الحرية ليس لها إلا شكل واحد ؟


اللهم ارحمنا من خلقة بني سلول

hosnysoliman said...

سيدى العزيز الغريب الرقيق
انا لسه راجع من اللقاء وسعدت بيك جدا..وانا بمسى بس دلوقتى وبعدين حارجع للبلوج بتاعك