Saturday, 12 July 2008

نقول كمان ... الكبير كبير

شبابيك .. ياطير .. ممكن .. يابوالطقية .. وسط الدايرة .. يونس .. علي صوتك .. كان فاضل .. الكون كله بيدور .. الرزق علي الله

في أي حالة دايما بلاقي حاجة لمنير أسمعها
عشان كدا هيفضل منير من أهم صانعي السعادة في حياتي

منير عمل حفلة معملهاش من زمان
منير كل مرة بيبقي أقوي من اللي قبلها
عشان كدا هفضل أقول .. الكبير كبير

4 comments:

بيسوو said...

الحفلة بجد كانت هايلة وتحفة..اعتقد انها كانت زحمة اكتر من حفلة السنة اللي فاتت..يمكن علشان الالبوم..بصراحة مش عارفة..بس عموما كل حفلاته زحمة وتبقى محظوظ لو شفته على شاشة العرض حتى

منير بيخليني في مود بحب نفسي فيه..الدنيا امبارح كانت زحمة بسمن كتر ما كنت منسجمة محستش باي زحمة ولا بريحة دخان ولا حتى حسيت بالناس اللي كانوا بينطوا على رجلي وانا واقفة..ببساطة شديدة كنت سعيدة جدا :):)

micheal said...

منير دائما له طابعه المميز الخاصض الذي لا ينافسه فيه أحدا بس برضه أنا بحب منير وجنبه كاظم
تحياتي

محمد ياسر said...

طبعا و انامعاك يا بيشو
منير ده صديق حياتنا
و دايما مع بعض فى حفلاته كده

سمراء said...

منير صانع السعادة في حياة ناس كتير
وانا منهم زيك تمام

سمراء